إنه عدَني ثقة فأقامني لخدمته

البقعة الداكنة

923

هل حاولت يومًا أن تزيل لطخة لون “قرمزي قاني” عن ثوب أبيض؟ سترى دائمًا أثر للون القرمزي القاني الذي هو أثبت الألوان الداكنة الموجودة في الطبيعة. استخدم الوحي الإلهي على لسان إشعيا النبي هذا التشبيه ليكشف للإنسان عظم غفرنه: “إنْ كانَت خطاياكُم بِلَونِ القِرمِزِ، فهيَ تَبيَضُّ كالثَّلج؟ وإنْ كانَت حمراءَ غامِقَةً، فهيَ تصيرُ بيضاءَ كالصُّوفِ؟ (إشعيا 1: 18). هكذا يزيل الله خطايا البشر ويمحوها تمامًا، فلا يظهر لها أثرٌ بل يجعلها تبيضّ كالثلج أو الصوف الغير المصبوغ. في اعمال ٣:‏١٩ التي تقول:‏ «توبوا وارجعوا لتُمحى خطاياكم».‏ ان كلمة «تُمحى» هي ترجمة لفعل يوناني يمكن ان يعني «ازال،‏ .‏ .‏ .‏ ألغى او دمر».‏ ووفقا لبعض العلماء،‏ يعبَّر هنا عن فكرة محو الكتابة.‏ وكيف كان يحصل ذلك؟‏ كان الحبر المستعمل عموما في الماضي مصنوعا من خليط يتضمن الكربون والصمغ والماء.‏ وبُعيد الكتابة بهذا الحبر،‏ يمكن للشخص ان يأخذ اسفنجة رطبة ويزيل الكتابة.‏ انها طريقة جميلة للتعبير عن رحمة يهوه.‏ فعندما يغفر خطايانا،‏ يكون ذلك كما لو انه يأخذ اسفنجة ويزيلها.‏

الله أمين لعهده وكلمته التي أوحى بها، لكن المشكلة في الإنسان الذي لا يصدق مجانية غفران الله له.

هناك نوعان من البشر: الخاطئ والذي لا يخطئ. كلاهما لا يصدقان غفران الله.

كيف يغفر الله لشخص ارتكب الكثير من الخطايا؟ يغفر لقاتل، لزاني، لمغتصب؟ لا نصدق غفران الله؟ مثلما فعل الابن الكبير في مثل الأب الرؤوف. عندما رجع الابن الأصغر إلى بيته، انكشف قلب الأب الأكبر رافضًا غفران ابيه وخرج غاضبًا. الابن الأكبر سعى طول حياته إلى طاعة أبيه بل لمصلحة شخصية، فالولده مدين له بحياة أفضل لطاعته. شعر بأن له الحق في أن يقول لأبيه كيف ينبغى أن تُوزع ملابس العائلة (الحلة) وخواتمها ومواشيها. يعيش المتدين عمومًا حياة أخلاقية إلى أقصى حد ليكسب الله ويحسب أنه مديونٌ له. هو لا يطيع الله ليحصل على الله نفسه، بل على المزايا التي يظنون إن الله سيعطيها لهم.

في مثل الأب الرؤوف أشار يسوع إلى هذه المشكلة المعقدة، لم يصدق كل من الابنين غفران الآب لهما، لم يكتشفا حب والدهما الحقيقي لهما.

في رائعة نجيب محفوظ، أولاد حارتنا، أظهر يسوع في شخص مسالم تمامًا يبتغى الخير لجميع الناس في الحارة العنيفة التي يضمر فيها الجميع الشر والخبث. تسقط امرأة في خطيئة الزنى مع فتوة من فتوات الحارة، ونظرًا لخوفهم من الفتوة، يصبون غضبهم على المرأة. أراد رفاعة إنقاذ المرأة من الموت المحقق، إلا إن الجماهير الغاضبة لم تسمعه وتجمهرت أمام بيت المسكينة لتنفيذ حد القتل. تقدم رفاعة بطلب أن يتزوج المرأة حتى لا تُقتل.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.