إنه عدَني ثقة فأقامني لخدمته

أنت محبوب (5): التدريب الروحي

397

“صَوِت نَسيمٍ لَطيف” (1 ملوك الأول 19: 12)

1 ملوك الأول 19: 11- 14

11فقالَ: «قِفْ على الجبَلِ أمامي». ثُمَ عبَرَ الرّبُّ، وهَبَّت ريحٌ عظيمةٌ وشديدةٌ شَقَّتِ الجبالَ وكَسَّرَتِ الصُخورَ، ولم يكُنِ الرّبُّ في الرِّيحِ، وبَعدَ الرِّيحِ زَلزَالٌ، ولم يكُنِ الرّبُّ في الزَلزالِ.

12وبَعدَ الزَلزالِ نارٌ، ولم يكُنِ الرّبُّ في النَّارِ. وبَعدَ النَّارِ صَوِت نَسيمٍ لَطيف.

13فلمَّا سَمِعَ إيليَّا الصَّوتَ ستَرَ وجهَهُ بِعَباءَتِهِ وخرَج ووقَفَ بِمَدخلِ المغارةِ. فجاءَهُ صوتٌ يقولُ: «ما بالُكَ هُنا يا إيليَّا؟»

14فقالَ: «بِحَرارةٍ مِنْ أجلِكَ وقَفْتُ أيُّها الرّبُّ الإلهُ القديرُ

لوقا 18: 9- 14

1 صموئيل 3: 1- 14؛  15: 22
أمثال 4: 20- 21
عبرانيين 4: 12
متى 5: 5- 15
لوقا 10: 38-42
مرقس 9: 2- 13

إليك خطوات مُساعدة للوصول إلى الصمت وحالة السكون والتهيؤ لسماع صوت الله:

  • اِجلسْ في وضع مريح، الأقدام قائمة على الأرض والأيدي مرتاحة على الأفخاد. إغمض عينيك وتنفس ببطء، وعِدْ للعد 4، ثم احتفظ بالشهيق للعد 8، ثم إخراجه للعد 4. كرر هذا الأمر لمدة 5 دقائق.
  • كَررْ التمرين مع تخيل الهواء في الشهيق بأنه نور لامع يتحرك ببطء من الأرجل لأن يصل إلى الرئتين والشعور بالطاقة الإيجابية البيضاء تتحرك من القدمين إلى الرأس. اِحفظ التنفس للعد 8 مع الشعور بالنور يملء القلب، ثم اِخرج الزفير ببطء مع تخيل الزفير أنه داكن رمادي ويحمل كل السلبيات والتوترات والانشغالات التي تفكر فيها لتخرج من الجسم (كرر هذا الأمر لمدة 15 دقيقة)
  • رَاقبْ تلك الأفكار المتدفقة التي تأتي من الله، وسجلها في ذاكرتك ثم كتابة.

مُناجاة روحيّة:

إلهي تكرَّم فهبني شعورًا مستديمًا بحضورك، بحضورك فيّ وحولي…

وامنحني حبًّا ممزوجًا بالخشية

كما  يشعر به الإنسان في حضور من يحبّه حبًّا مولعًا

فيقف أمام المحبوب ولا يكفّ عن النظر إليه

برغبة شديدة وعزيمة قويّة على القيام بكلِّ ما يُرضيه

و بكل ما هو في صالحه

وبخوفٍ شديد من الوقوع في فعل أو قول أو فكرلا يُرضيه أو يسيء إليه.

فيك وبك ولك، يا ربّ آمين.

 

الكتابات الروحية لشارل دي فوكو

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.