إنه عدَني ثقة فأقامني لخدمته

134

”إلهي، الثالوث الذي أعبده، ساعدني على أن أنسى ذاتي نسياناً كاملاً فأقيمَ فيك في سكون وهدوء، كما لو كانت نفسي منذ الآن في الأبديّة. يا من لا يقبل التغيُّر، هدِّئ نفسي. اجعلها سماءَك. مسكنَك المحبوب ومقرّ راحتِك. هَبْ أن أكون هناك بكلّ كياني، يَقِظاً في إيماني، عابداً عبادةً كاملة، ومستسلماً استسلاماً كاملاً لعملك الخلاّق. آمين.

قد يعجبك ايضا
Loading...