إنه عدَني ثقة فأقامني لخدمته

الجنس ينبوع فرح ولذة

0 1٬011

المقصود بالبعد الجنسي؟
ما هو الجسد؟
جسدي هو أنا!! تعبير حي عن الشخص ومكان حضوره في الحياة
جسدي هو مكان اتصالي مع الآخر
يمتاز الجسد بالحركة، فهي طريق الحياة، وحركة الجسد في خدمة حياة الإنسان: الأكل، المشي، العمل، الجنس
اليد: “ما يكون الإنسان هو الروح واليد”
الوجه: وجه الإنسان يعَبر عنه، خاصة من خلال الضحك والكلام
الجنس: لغة الجسد التي تعبر عن الإنسان ككل، تعبر عن نوعه، عن شخصيته الفريدة ورسالته في الحياة

هل الجنس حاجة بيُولوجية؟
حاجات الجسد مرتبطة بالكيان الإنساني
الوظيفة الجنسية مرتبطة بالإنسان ككل، بأفكاره، بمشاعره، بإيمانه
الاثارة الجنسية تنطلق دائما من إرادة واعية للإنسان، يلعب فيها الخيال دوراً رئيسياً

ما هي الطاقة الجنسية؟
“فأوقع الرب الإله سباتاً على آدم فنام فاستلّ احدى أضلاعه وسد مكانها بلحم وبنى الرب الإله الضلع التي أخذها من آدم امرأة فأتي بها آدم. فقال آدم ها هذه المرأة عظم من عظامي ولحم من لحمي. هذه تُسمى امرأة لأنها من أمري أُخذت ولذلك يترك الرجل أباه وأمه ويلتصق بامرأته فيصيرا جسداً واحدً” (تك ٢: ٢٠-٢٤)

هي طاقة اتحادية بالآخر ليصيرا: “جسداً واحداً”
الغريزة العادية هي الحاجة إلى شيء، فإذا أستُهلك الشيء زال التوتر. هي لا تقيم وزنا للشيء وتتخذه وسيلة لإزالة التوتر
طاقة اتحاد بين شخص وشخص وليس بين شخص وشيء، والشخص لا يُستهلك وألا أصبح شيئا، إنما يُلاقي ويُتصل به
fireproof:
مع من أتنافس، أعنى عندما ينظر إلىَّ يشعرني بالإهانة الشديدة، هو حتى لا يشعر بهذا
طاقة حركة تدفع الفرد إلى لقاء الآخر
النزعة الجنسية لا تهدف إلى إزالة توتر عضوي فقط
تهدف إلى الاتصال بالآخر وإنهاء حالة العزلة بالاندماج بآخر مختلف عنه (الاندروجين)
هدفها النهائي ملء الفراغ الذي وجده الله في سفر التكوين: “ليس جيدا أن يكون آدم وحده”

الجنس إذن لغة تواصل يشترك فيها الجسد والروح وتعبر عن أعلي معاني الحب الإنساني بين الطرفين

الجنس إذن مقدس وليس نجس لأن الهدف ليس إشباع غريزة الأعضاء التناسلية، بل عملية إتحاد وتواصل بين الزوجين يشارك فيها العقل والوجدان ويعبر عنهما الجسد

الطاقة الجنسية؟
الطاقة الجنسية ليست نجسة ويجب قمعها والسيطرة عليها، بل توظيفها لسعادة الإنسان
تجربة أبليس الأساسية هي تفقدك الشعور بقدسية الجنس، وتنظر إليه باعتباره عملية حسية تقودك لمستوى غير طاهر

“لِيَكُنِ الزِّوَاجُ مُكَرَّمًا عِنْدَ كُلِّ وَاحِدٍ، وَالْمَضْجَعُ غَيْرَ نَجِسٍ. وَأَمَّا الْعَاهِرُونَ وَالزُّنَاةُ فَسَيَدِينُهُمُ اللهُ” (عب ١٣: ٤) مستويان للسلوك الإنساني (رو٨)

مستوى السلوك حسب الجسد: أي السلوك تبعا لأهواء النفس والأنانية
مستوى السلوك حسب الروح: أي ما يرضي الروح القدس الساكن فيك

“فَوْقَ كُلِّ تَحَفُّظٍ احْفَظْ قَلْبَكَ لأَنَّ مِنْهُ مَخَارِجَ الْحَيَاةِ…”) أمثال ٤: ٢٣)

السلوك حسب الجسد
من أين تَكّونت معلوماتي عن اللقاء الجنسي؟

من الفضائيات الإباحية؟
من الافلام؟
من الأصدقاء؟

السلوك حسب الجسد
احترس من الطفيليات

هي أي شيء يلتصق بك وبشريكك ويمتص الحياة منك ومن زواجك. إنهم عادة في شكل الإدمان مثل المقامرة، المخدرات، الإباحية.

إنهم يعدون بالمتعة ولكن ينمون كمرض ويستهلكون أكثر فأكثر من أفكارك ووقتك وأموالك، يسرقون ولائك لمن تحب الزواج نادراً ما يعيش في وجود الطفيليات، إذا لم تدمر أي إدمان في قلبك.. سيدمرك ويدمر حياتك

صناعة الإباحية
تتخطي عائدات المواقع الإباحية أكثر من ضعف عائدات قنوات الأخبار المحترمة ABC BBC، CNN – Mark Penn, Microtrends: The Small Forces Behind Tomorrow’s Big Changes (NY: Twelve, ٢٠٠٧), ٢٧٦.
تتخطي عائدات مبيعات المواد الإباحية علي الإنترنت كل مبيعات باقي المنتجات جميعاً مجتمعة – George Barna, Boiling Point: Monitoring Cultural Shifts in the ٢١st Century (Ventura, CA: Regal, ٢٠٠٣), ٢٢٣.
تقدر عدد المواقع الحالية بأكثر من أربع ملايين موقع بهم أكثر من ٤٠٠ مليون صفحة إباحية

انفلات الإباحية
إعترف ٤٠% من الخدام في الغرب أنهم قد زاروا موقعاً علي الأقل – The Leadership survey on Pastors and Internet Pornography, ١ January ٢٠٠١, http://ctlibrary.com/٩٥٨٢.
قل معدل سن التعرض للمواد الإباحية لأول مرة ليصبح ١١ سنة، والنسبة الأكبر من زبائن هذه المواقع تقع في سن ١٢-١٧ سنة – Today’s Christian Woman, September/October ٢٠٠٣.

إدمان الإباحية
يشرح الأخصائي النفسي فيكتور كلين كيف يدمن الناس المحتوي الإباحي، يبدأ الإنسان في البحث عن مواد أكثر إباحيةً وإثارة، ثم بعد ذلك أشياء أكثر شذوذاً حتى يلجأ في النهاية لممارسة كل ما قد شاهده. – Victor Cline, Where Do You Draw the Line? (Provo, UT: Brigham Young University Press, ١٩٧٤)

يؤكد كلين أن “الذكريات التي تنتج عن خبرات حدثت في أوقات بها استثارة عاطفية (بما فيها الاستثارة الجنسية) تنطبع في العقل بواسطة إحد الهرمونات المصاحبة للأدرينال هو إبينيفرين، وهذه الذكريات من الصعب جداً إزالتها” وهذا البحث يؤكد إلي حد كبير سهولة إدمان الإباحية – Victor B. Cline, Pornography’s Effects on Adults and Children (New York: Morality in Media, ١٩٩٠), ١١.

خطورة المعلومات المغلوطة عن الجنس
تكوين صورة ذهنية دائمة تلاحق الإنسان فيصبح الجنس هدف في حد ذاته، بل يصبح الزواج هدفا لإشباع رغبته في الجنس.
الرغبة في تنفيذ المشاهد الجنسية التي سبق أن رآها على الفضائيات في إطار الزواج، فتتحطم قدسية العلاقة.
إدمان مشاهدة القنوات الإباحية وإدمان ممارسة العادة السرية حتى بعد الزواج.

السلوك حسب الروح
“فَأَمِيتُوا أَعْضَاءَكُمُ الَّتِي عَلَى الأَرْضِ: الزِّنَا، النَّجَاسَةَ، الْهَوَى، الشَّهْوَةَ الرَّدِيَّةَ، الطَّمَعَ الَّذِي هُوَ عِبَادَةُ الأَوْثَانِ الأُمُورَ الَّتِي مِنْ أَجْلِهَا يَأْتِي غَضَبُ اللهِ عَلَى أَبْنَاءِ الْمَعْصِيَةِ” (كو ٣: ٥، ٦)

“فَكُونُوا مُتَمَثِّلِينَ بِاَللهِ كَأَوْلاَدٍ أَحِبَّاءَ، وَاسْلُكُوا فِي الْمَحَبَّةِ كَمَا أَحَبَّنَا الْمَسِيحُ أَيْضاً وَأَسْلَمَ نَفْسَه لأجْلِنَا، قُرْبَاناً وَذَبِيحَةً لِلَّهِ رَائِحَةً طَيِّبَةً.” (أفسس ٥: ١ـ ٢)

قد يعجبك ايضا
اترك رد