إنه عدَني ثقة فأقامني لخدمته

0 341

أطرد يا الله الروح العالمية المغروسة فينا،
أملك وحدك على عقولنا بروح الإيمان التام،
وعلى قلوبنا بقوة هذا الحب المضطرم سعيره نحوك،
فيدفعنا ذاك الحب إلى قبول تقدمة ذاتك في سر القربان،

نعم يمكن لهذا الجسد الفاني أن يُصبح مكانًا للامتناهي،
يمكن لقلب اللحم أن يسع خالق الكون،
يمكن لعقل محدود أن يستوعب اللامحدود.

فقط في سر الإفخارستيا

قد يعجبك ايضا
اترك رد