إنه عدَني ثقة فأقامني لخدمته

قوة الكلمة

0 393

الثلاثاء 30 أغسطس 2022- لوقا 37-31:4

لِأَنَّهُ كانَ يَتَكَلَّمُ بِسُلطان

لقد اندهشوا من تعاليمه. كلمته لها سلطة. لكن ما هي الكلمة التي لديها هذا السلطان والقوة. دخلت امرأة يومًا إلى الكنيسة لتصلي فطلب منها أن تقرأ القراءة الأولى حسب  الطقس اللاتيني المأخوذة من العهد القديم عادة، ترددت كثيرًا، ثم قررت أخيرًا القراءة. كانت تلك القراءة التي تلقت فيها سارة، زوجة إبراهيم، خبر وصول ابنها إسحاق.  بعد أكثر من عام أرسلت رسالة إلى كاهن الرعية قائلة: “أنا متزوجة من سنوات وكان لدي شوق كبير لطفل يملء حياتي بالفرح، لكن لصعوبات طبية لم نتمكن بالرغم من المحاولات الكثيرة. عندما قرأت هذه القراءة من المذبح، شعر قلبي بفرحة كبيرة واليوم أكتب لأخبرك أننا قد استقبلنا طفلاً. شكرًا لك كثيرا جدا”.

للكلمة سلطان متى قبلها المؤمن، هي قادرة على تحويل الخبز والخمر إلى جسد ودم الرب. لذا علينا أن نؤمن بأنها ممتلئة حياة، فهي قادرة وخلاقة تخلق من العدم. قال الرب: “كن” فكان كل شيء

قد يعجبك ايضا
اترك رد