إنه عدَني ثقة فأقامني لخدمته

النور النووي

0 583

يبدو العنوان غريبًا لمقال أكتبه صباح عيد الميلاد المجيد. كانت رغبتي أن أكتب عن النور الذي أشرق حول الرعاة، لكن وقع بين يدي تقرير صدر من سنوات أهملنا في تسليط الضوء عليه. يتناول التقرير نتيجة بحث استمر 5 سنوات من عام 2005 إلى 2010 لعلماء على كفن تورينو.

كانت خلاصة البحث في النهاية أن الطاقة اللازمة لطبع صورة المائت على قطعة الكتان تبلغ 34.000.000.000.000 واط! أي 34 تريليون واط. هي طاقة أقوى بعشرات الآلاف من المرات من كل الطاقة التي ينتجها العالم بأسرة حاليًا في يوم واحد، على أن تتركز في زمن قدره من 50- 100 مليار من الثانية على سطح قطعة القماش. وإذا توافر للبشرية يومًا ما جهاز يمكنه انتاج هذه الطاقة الرهيبة فإنه لن يترك ذات الآثر على قماش الكتان ودقة الرسم الموجود للجسد (هذا إذا افترضنا أن قطعة القماش ستصمد أمام تلك الطاقة الرهيبة!)

حملت السطور الأخيرة للبحث العلمي تأكيد العلماء أن لا يمكن انتاج صورة مماثلة باستخدام جهاز ليزر واحد، نظرًا لأن هذه الطاقة لا يمكن إنتاجها بواسطة أي مصدر ضوئي VUV تم إنشاؤه حتى الآن (يصل أقوى مصدر متوفر في السوق إلى بضعة مليارات واط). وخُتم التقرير بهذه العبارة: “سيظل صورة كفن تورينو تحدى للإنسان وذكائه”.

لمن يرغب في الاطلاع على نتيجة البحث:

COLORAZIONE SIMIL–SINDONICA DI TESSUTI DI LINO TRAMITE RADIAZIONE NEL LONTANO ULTRAVIOLETTO- Riassunto dei risultati ottenuti presso il Centro ENEA di Frascati negli anni 2005 – 2010

http://www.enricobaccarini.com/wp-content/uploads/2011/12/2011_14_ENEA.pdf

قد يعجبك ايضا
اترك رد