إنه عدَني ثقة فأقامني لخدمته

لنبدأ الرجيم

0 968

الثلاثاء 27 يونيو 2023- متى 7: 12- 14

اُدْخُلُوا مِنَ الْبَابِ الضَّيِّقِ،لأَنَّهُ وَاسِعٌ الْبَابُ وَرَحْبٌ الطَّرِيقُ الَّذِي يُؤَدِّي إِلَى الْهَلاَكِ!

لماذا يدفعنا يسوع للدخول من الباب الضيق؟ وكيف ندخل منه إذا كان لا يسعنا الدخول بسبب ضيقه الشديد؟ الباب الضيق يجبرك على أن تجعل نفسك صغيرًا حتى تمّر منه، أن تغيير من حجم جسمك، أن تترك كل ما تحمله من أشياء زائدة لتمّر منه. عليك أن تبدأ رجييم قاسي، تتخلص فيه من أرطال من الشحم التي تثقل حركتك ووزنك. الباب الضيق يتطلب نظام غذائي، تدريبات رياضية قاسية، حتى تعبر منه إلى الجهة المقابلة.

لننظر إلى الأمر بإيجابية أكثر.. إذا كنت تملك تشيرت ضيق وأخر واسع جدًا فإيهما أفضل؟ إذا كنت شابًا يملك جسمًا رياضيًا، أو فتاة تملك جسمًا رشيقًا، فإن التشيرت الضيق يُظهر جمال تناسق جسد الفتى ورشاقة جسد الفتاة. يظهر التشيرت الضيق جمال الجسد إذا كان رياضيًا ومتناسقًا ورشيقًا. لكن إذا كان جسمك ممتلئ فإن التشيرت الضيق سيفضح تراهلات البطن وأرطال الشحوم حول الخصر.

من ناحية أخرى لن يظهر التشيرت الواسع أي شيءـ بل سيخفي ترهلات البطن وتقاسيم الجسد.

الباب الضيق إذن هو عنوان الحقيقة، دون أخفاء شيء، دون خجل مما أنت عليه. الباب الضيق هي أن تقبل نفسك كما أنت وبهذه الطريقة تدخل الحياة الحقيقية.

أن تقبل نفسك كما أنت! أن تكون ذاتك دون خجل! أن تواجه عيوبك دون انكسار هو الطريق للدخول إلى الحياة الحقيقية: “ما أَضيَقَ ٱلبابَ وَأَحرَجَ ٱلطَّريقَ ٱلمُؤَدِّيَ إِلى ٱلحَياة!”

قد يعجبك ايضا
اترك رد