إنه عدَني ثقة فأقامني لخدمته

لا تخف

0 675

الاثنين 18 ديسمبر 2023- متى 1: 18- 24

يا يُوسُفَ ابنَ داود، لا تَخَفْ

هناك كلمتان مركزيتان وجههما الملاك ليوسف ويوجههما اليوم أيضًا لكل واحد منا: “لا تخف”!

“لا تخف من الترحيب بحضور الله غير المفهوم أحيانًا، وأن تسمح له بأن يقودك، ولا تخف من طريقة محبته لك. غالبًا ما يكون الأمر صعبًا، لأننا نكافح من أجل الثقة في الله، وفي كثير من الأحيان لا نثق إلا بأنفسنا وما نعرفه في الحياة.

لا نؤمن أن الله يمكن أن يحبنا، كما نحن. ونشعر إن الأمر يتضمن خدعة ما. لكن يوسف يختار اختيارًا غير تقليديًا، ويقرر أن يضع ثقته في الله، مع كل شكوكه وحيرته يقول “ها أنذا”.

يمكننا اليوم أيضًا أن نطلب نعمة أن يكون لدينا، مثل يوسف، قلب جاهز لاستقبال مشروع المحبة الذي وضعه الله في حياتنا.

ما هو موقفك اليوم؟

قد يعجبك ايضا
اترك رد