إنه عدَني ثقة فأقامني لخدمته

مفيش شبكة

0 59

الأربعاء 12 يونيو 2024: يوحنا 16: 12- 15

فَمتى جاءَ هوَ، أَي رُوحُ الحَقّ، أَرشَدكم إِلى الحَقِّ كُلِّه

يبدو الروح القدس غامضًا وغير مفهوم بالنسبة لكثيرين. نؤمن إنه روح الله العامل في التاريخ والبشر ويحركه للخير بالرغم من شر العالم والإنسان. وهو الذي يُرشدنا إلى حقيقة وجودنا وحياتنا وهدفها الأسمى. يُشبه إلى حد ما ما نعرفه الآن عن الموجات الكهرومغناطيسية أو اللاسكية التي تنتقل من مكان إلى مكان بصورة غير مرئية. هو كموجات الاتصالات أو الإنترنت المنتشرة في كل مكان، لكنه يلزمه جهاز استقبال، لشخص يتناغم مع تلك الموجات.

القلب هو الهوائي الذي يستقبل تلك الموجات، يقول بولس  “لأَنَّ مَحَبَّةَ اللهِ قَدِ انْسَكَبَتْ فِي قُلُوبِنَا بِالرُّوحِ الْقُدُسِ الْمُعْطَى لَنَا” (رومية 5: 5). يحتاج الهوائي إلى ضبطه بصورة مستمرة ويومية حتى يمكن وضعه على تردد الموجة. في اللحظة التي يتم فيها ضبط الهوائي على تردد الموجة، يتكلم القلب بكلمات الروح القدس ويتقدس روح الإنسان. عند ضبط الهوائي تنسكب مواهب الروح القدس وتتقدس روح الإنسان وجسده. هذا هو السبب في وجود هالات على رأس القديسين في الإيقونات. الهالة تعبر عن نجاح الشخص في ضبط الهوائي الخاص به “قلبه” فتواصل مع الروح القدس وانسكبت ثماره في قلبه وحياته.

المشكلة لو الهوائي الخاص بك مسقط شبكة

قد يعجبك ايضا
اترك رد