إنه عدَني ثقة فأقامني لخدمته

المدرب الأفضل

0 25

الأربعاء 10 يوليو 2024: متّى 7-1:10

دَعا يَسوعُ تَلاميذَهُ ٱلٱثَنَي عَشَر

نشاهد حالياً بطولة الأمم الأوروبية ويعجبني فكر المدربين وقدراتهم أكثر من اعجابي باللاعبين. فقبل البطولة يستدعى المدرب اللاعبين اللذين يرى إنهم قادرين على تحقيق رؤيته وفكرته في الملعب. من الممكن أن لايستدعى نجوم معروفة لدي المشجعين والمهتمين بالكرة عمومًا، لكنه يرى فيهم شيء مختلف. لقد أندهشنا جميعًا من قائمة منتخب أسبانيا التي تضم صغار في العمر وتساءل الجميع كيف لهم مقارعة كبار المنتخبات الأوربية العريقة؟

اليوم توقفت أما خبر استدعاء المسيح لتلاميذه ليعنوا اقتراب ملكوت السموات!! استدعى البعض وغير اسم سمعان ليصبح بطرس ليتناسب مع رسالته الجديدة. لم يدعو بعض الناس ليشكلوا “فريقًا جديدًا”، لكن دعاهم ليكونوا فريقه “هو” وخاصته، واللاعبون ينتمون إلى المدرب وحده، فهم تلاميذه هو وليس أعضاء في فريق ثابت يمكنهم تغيير المدرب يومًا ما. يطبق الفريق خطته ومنهجه وحده، هو وحده الطريق والحق والحياة.  

مَن وقع عليه الاختيار عليه أن يترك كل شيء لأجل أن ينضم إلى الفريق. عليه أن يُعلنه سيد للحياة وبه يتحرك داخل الملعب ويوجد.

قد يعجبك ايضا
اترك رد