إنه عدَني ثقة فأقامني لخدمته

0 408

قال الملاك لمريم: “إفرحي يا ممتلئة نعمة الرب معك”،
وهي ليست مجرد تحية، كما نسلم نحن على بعضنا البعض،
بل هي دعوة للفرح تجد معناها في ترقّب ابنة صهيون مجيء المسيح المخلّص.

وهذا هو مدعاة الفرح العظيم الذي يدعو إليه الأنبياء:
“هلّلي… إفرحي وتهلّلي بكلّ قلبك”
لأن الرب في وسطكم، بينكم يا شعب اسرائيل

قد يعجبك ايضا
اترك رد