إنه عدَني ثقة فأقامني لخدمته

0 337

تصبح الكنيسة أكثر إنارة وروعة،
بفضل أمانة دعوة أبنائها وبناتها،
الذين لا يطبّقون المبادئ الإنجيليّة فحسب،
بل هم مدعوّون أيضًا، بنعمة الله،
إلى احترام النصائح الإنجيليّة،
حتّى يشهدون هكذا،
ومن خلال أسلوب حياتهم الموسوم بالفقر والعفّة والطاعة،
بأنّ الإنجيل هو مصدرُ فرح وكمال

قد يعجبك ايضا
اترك رد