إنه عدَني ثقة فأقامني لخدمته

ترقبوا أحداث فرنسيسكانية هامة

0 302

ستحتفل عائلتنا الفرنسيسكانية الكبيرة  في السنوات القليلة المقبلة، من 2023- 2026، بالذكرى المئوية الثامنة لأحداث هامة في حياة القديس فرنسيس الأسيزي. أربع سنوات فرنسيسكانية “مقدسة” هي فرصة لا ينبغي تفويتها!

مرت ثمانية قرون على الأحداث التي غيرت حياة القديس فرنسيس في أسيزي، والتي غيرت معها مسار التاريخ البشري، وقصص الآلاف من الناس، من كل العصور ومن جميع أنحاء العالم.  وتشكل السنوات التي نعيشها فرصة ثمينة للعودة إلى تلك التجربة التأسيسية، وإعادة اكتشافها وتذوق نضارتها الإنجيلية مرة أخرى.

من 2023 إلى 2026 سنتذكر ما نود أن نسميه الذكرى المئوية الفرنسيسكانية التي تتضمن بعض المراحل الأساسية لتجربة القديس فرنسيس الأسيزي والجماعة الفرنسيسكانية الأولى.

ما هي هذه المراحل؟

1223- 2023: الذكرى المئوية الثامنة لابتكار القديس فرنسيس للمغارة واحتفاله بعيد الميلاد الفريد في مزود غريتشو.

1224- 2024:  الذكرى المئوية الثامنة لانطباع جروحات المسيح على جسد فرنسيس على جبل La Verna.

1225- 2025:  الذكرى المئوية الثامنة لنشيد الخلائق.

1226- 2026:  الذكرى المئوية الثامنة لعيد الفصح لفرنسيس، انتقاله إلى الحياة الأبدية ، وذلك مساء يوم ٣ أكتوبر ١٢٢٦ في أسيزي.

يقدم هذا المسح لنا جميعًا، المرتبطين وجدانيًا بالقديس فرنسيس، إمكانية ثمينة لتكوين ذاكرة حية وتنشيط الكاريزما الإنجيلية التي أثارها الروح في الكنيسة من خلال القديس فرنسيس.

نحن على يقين من أن مسار الرحلة هذا سيكون فرصة غنية جدًا لإحياء إلهامنا المشترك وهويتنا الكاريزمية، ليس فقط لأنفسنا، بل للكنيسة جمعاء، ولكل البشرية في هذا الزمن الذي نحياه في ظل الظروف المعقدة التي تحيق بنا تحتاج منّا أن نعلن من جديد فرح  إنجيل يسوع المسيح، أن نعلن أن جميع البشر هم أخوة وأخوات، أن نعلن أن بيتنا المشترك، أمنا الأرض، في حاجة إلى المزيد من الرعاية للحفاظ على الخليقة.

أتمنى أن تكون هذه الاحتفالات مفيدة لنا جميعًا في الرحلة التي تقودنا إلى الرب يسوع، على خطى فرنسيس. رحلة موفقة لكم جميعًا أيها الشباب الباحثين، ليشفع لنا القديس فرنسيس!

Loading...