إنه عدَني ثقة فأقامني لخدمته

وجه الله

0 672

الأحد 14 مايو 2023: يوحنا 14: 1- 12

مَن رآني رأَى الآب

العنوان صادم لغير المسيحيين! فهل لله وجه؟

عندما خلق الله الإنسان خلقه على صورته ومثاله.. ما هي الصورة وما هو المثال الذي على نموذجه خلق الله الإنسان الأول؟ من المفترض إننا عندما نرى الإنسان… نرى تلك الصورة التي هي صورة الله. لكن هل ترون أخوتي في البشر مَن يعطيكم هذا الانطباع؟

كان الله لديه نموذج يصنع عليه الإنسان، كالفنان الذي ينحت تمثالا على “موديل” واقف أمامه أو الرسام الذي يرسم صورة طبيعية يقف مشدوهًا أمام جمالها. صنع الله الإنسان على صورة يسوع، كلمته الذي في ملء الأزمنة سيتجسد من مريم. الله ليس لديه زمن فهو خالق الزمن ذاته، لذا كل شيء يعتير، إن جاز التعبير، هو حاضر لديه. لا تتصور أن الخلق تم أولا ثم التجسد، ثم.. ثم. هذا بالنسبة لنا كبشر.

رجل الناصرة يفسر كل شيء، فنحن مخلوقين على صورة الله ومثاله، وهو والأب واحد ومَن يرى الابن يرى الآب. أخبرنا يسوع إننا مخلوقين على صورته لنكون أبناء ونعيش هذه الحياة، على مثاله ابناء.

كشف يسوع عن وجه الله، وأصدق اللحظات هي على الصليب. نقول أن الله محبة، لكن نجدها بصفة خاصة على الصليب. محبة الجميع حتى الأعداء واللصوص وقطاع الطرق. وهذه دعوتنا الأساسية: نصبح أبناء متى أصبحنا قادرين على أن نحب.. أن نحب فقط.

قد يعجبك ايضا
اترك رد